السبت، 18 نوفمبر 2017 | English

 

مفوضية حقوق السجناء والمحتجزين تصدر تقريرها بشأن الزيارة غير المعلنة التي أجرتها إلى مركز إصلاح وتأهيل النزلاء بجو.

المنامة في 25 مايو / بنا / أعلنت مفوضية حقوق السجناء والمحتجزين في تصريح لها اليوم، عن إصدار تقريرها بشأن الزيارة غير المعلنة (المفاجئة) التي قامت بها إلى مركز إصلاح وتأهيل النزلاء بجو، خلال شهر نوفمبر 2015م.

وذكرت المفوضية في تصريحها أنها اكتسبت خبرات عملية في آلية التفتيش على مراكز الإصلاح والتأهيل وأماكن الحبس الاحتياطي والاحتجاز، الأمر الذي أسهم في وضع تفاصيل خطة زيارة مركز إصلاح وتأهيل النزلاء بجو، مع الأخذ في الاعتبار ما كشف عنه تقرير الأمانة العامة للتظلمات عن زيارتها لمركز جو، في سبتمبر 2013م من ملاحظات بشأن زيارة المكان المعني، كما أخذت في اعتبارها أيضا ما ورد من تقارير صادرة من منظمات غير حكومية بشأن بعض الادعاءات حول معاملة نزلاء في المكان أو ظروف وجودهم فيه، وقد خلص تقرير المفوضية بشأن مركز الإصلاح والتأهيل بجو إلى نتائج متعددة، وقيّم مدى تنفيذ التوصيات السابقة المتعلقة بالمكان، وذلك مثل: مشروع استبدال مبانٍ جديدة بأخرى قديمة، تركيب كاميرات مراقبة في جميع المباني والممرات و(العنابر) بالمركز، صيانة وتجديد (العنابر) والمرافق الموجودة بالمكان بشكل دوري، فصل النزلاء من الفئات العمرية الأصغر سنا، تدريب كادر المكان، وغيرها من التوصيات.

وكشفت المفوضية في تقريرها عن جملة من الإحصائيات والأرقام المتعلقة بالنزلاء في المركز، حيث قالت إن إجمالي عدد النزلاء في المركز، بلغ يوم 15/11/2015م (2468) نزيلا في حين أن السعة الاستيعابية للمركز هي (2145) نزيلا، وقد بلغ النزلاء البحرينيين (1944) نزيلا في حين أن غير البحرينيين بلغوا (524) نزيلا، أما بالنسبة إلى عدد النزلاء بحسب نوعية الجرائم التي ارتكبوها فقد جاءت على النحو الآتي: جرائم القتل (48) نزيلا، جرائم المخدرات (663) نزيلا، جرائم السرقة (224) نزيلا، جرائم الإرهاب والشغب (1021) نزيلا، الجرائم الأخرى والتي منها – القضايا المرورية، الإقامة غير الشرعية، الجرائم المالية... وغيرها - (512) نزيلا.
كما استعرضت المفوضية في تصريحها، آلية جمع الأدلة والمعلومات حول المكان والنزلاء الموجودين فيها، وذكرت أن فريق الزيارة قام بمقابلة النزلاء في خصوصية واستمع إلى أقوالهم وملاحظاتهم حول ظروف المكان والمعاملة التي يتلقونها فيه، بالإضافة إلى قيام الفريق بالمعاينة المباشرة للمكان تبعًا لخطة عمل اعتمدتها المفوضية بحسب المعايير المحلية والدولية المتعارف عليها، وذلك في إطار من المهنية، وترسيخ الخدمات التي تقدمها مما يساهم في تعزيز احترام مبادئ حقوق الإنسان.

كما قدمت المفوضية في تقريرها عددا من التوصيات، وذكرت أنها ستعمل على متابعتها مع الجهات المختصة، ومن أهمها:

قيام وزارة الصحة بتقديم الرعاية الصحية للنزلاء بالتنسيق مع وزارة الداخلية.

أن تتولى وزارة التربية والتعليم القيام بتقديم الخدمات التعليمية والمهنية للنزلاء، بما يشمل تعليم النزلاء وتدريبهم، بالإضافة إلى قيام إدارة المكان بزيادة برامج وأنشطة التعلم والعمل وغيرها من أنشطة إعادة تأهيل النزلاء وإعادة دمجهم في المجتمع بعد خروجهم.

الإسراع في استكمال مشروع استبدال مبانٍ جديدة بأخرى قديمة، مع ضرورة تحسين أوضاع المعيشة في المباني القديمة.

زيادة عدد كاميرات المراقبة في جميع المباني والممرات و"العنابر" بالمكان، مع وضع قواعد مكتوبة تحدد خط سير النزيل في المكان، على أن تكون الأماكن المحددة في خط السير مغطاة بالكاميرات بشكل تام.

وضع آلية واضحة ومحددة بشأن نظام الشكاوى والتظلم وحماية الشاكين.

واختتمت مفوضية حقوق السجناء والمحتجزين تصريحها بالإشارة إلى أن النسخة الكاملة من تقريرها بشأن زيارة مركز إصلاح وتأهيل النزلاء بجو، موجودة باللغتين العربية والإنجليزية على موقعها الإلكتروني: http://www.pdrc.bh
 

http://bna.bh/portal/news/729063